التعليم فى مصر - برنامج الحزب الوطنى لتطوير التعليم
 
الصفحة الرئيسية
السيرة الذاتية
الخطة الاستراتيجية للتعليم فى مصر
برنامج الحزب الوطنى لتطوير التعليم
الإصلاح المتمركز على المدرسة
هيكل التعليم الثانوى فى مصر
الحوكمة الرشيدة
كيف تكسب محبة الاخرين
التقويم التربوى الشامل
أساليب تقويم الطالب
الإشراف التربوي بين الأمس اليوم
مشكلات تطبيق نظام التقويم الشامل
نص قانون كادر المعلمين الجديد
قاموس مصطلحات الكمبيوتر
تطوير التعليم فى مصر
المعلم و الأنشطة التربوية
طرق التدريس العـامة
الجودة الشاملة فى التعليم
المشاركة المجتمعية والتعليم المجتمعي
دليل المعلم في شئون العاملين
التعلم النشط
اختصاصات ومسئوليات الوظائف الإشرافية
الموهوبين
اللامركزية
مهارات التدريس الناجح
أحدث مصادر التعلم التكنولوجية
التــدريب النــاجـــح
مواصفات الإختبار الجيد
مشاكل التأخر الدراسي
الأختصارات التربوية
صور

 

خطة تطوير التعليم فى برنامج الحزب الوطنى الديمقراطى لانتخابات مجلس الشعب 2005

1- ماذا يفعل الحزب الوطنى فى مشكلة بُعد المدارس وارتفاع كثافة الفصول؟

الحزب يعرف أن جزءاً كبيراً من الأسر المصرية تطالب بزيادة المدارس فى قراها أو أحياءها لسببين رئيسيين..
  • · إما لبعد المدارس واضطرار أولادها وبناتها لأن يمشوا أو يركبوا المواصلات ليصلوا لأقرب مدرسة..
  • · وإما لزيادة الكثافة فى الفصول والتى تؤدى لعدم استيعاب الطلبة للدروس.. برنامج الحزب الذى يتعهد كل نائب للحزب الوطنى بالتأكد من تنفيذه واتخاذ كل الخطوات اللازمة لتحقيق أهدافه، يؤكد على
أهمية حل هذه المشكلة..

مسئولية نواب الحزب وحكومته هى التأكد من إنشاء 3500 مدرسة جديدة فى السنوات الستة القادمة. حيث تتولى هيئة الأبنية التعليمية إنشاء نحو 500 مدرسة سنوياً، ونحو 100 مدرسة أخرى يتم إنشاءها كل عام بمشاركة القطاعين الخاص والأهلي، بالإضافة إلى مشاركة القطاع المصرفى فى التمويل. ويعد الحزب أن تكون تلك المدارس مطابقة للشروط والمواصفات التى تجعلكم مطمئنين على أولادكم.

سوف نعمل على التأكد من أن تكون تلك المدارس فى الأماكن التى تحتاجها بالفعل..

لا نريد لأولادنا أن يضطروا لقطع مسافات طويلة سيراً على الأقدام، يتعرضوا فيها لكل ما يحمله الطريق من مخاطر.

سوف نتأكد من وجود المدارس اللازمة حتى يقل عدد التلاميذ فى كل فصل لكى نبنى جيلاًَ جديداً متعلماً ومثقفاً وواع لمشاكل بلده وقادر على المساهمة فى ٍتطوير البلد وإصلاحها.

وسوف نعمل على تسهيل إنشاء المدارس التعاونية..

2- ماذا عن المدارس الفنية؟

لقد تعهد الرئيس مبارك فى برنامج الحزب بتطوير 250 مدرسة فنية بتكلفة قدرها مليار جنيه. نعمل فى الدورة البرلمانية القادمة على التأكد من هذا، ومتابعة تنفيذ حكومتنا له على أرض الواقع.

يعرف الحزب تماماً أهمية التعليم الفنى لكل أسرة.. التعليم الفنى الذى يخرج لنا الحرفيين والعمال والنجارين وكل المهن والحرف المهمة التى لا نستطيع أن نحيا بدونها.. كل واحد من هؤلاء له قيمة كبيرة يجب أن يعترف بها المجتمع ويقدرها.. ولكن يجب أيضاً علينا أن نساهم فى النهوض بمستوى هذا التعليم ونحسنه..
  • لذلك يهدف برنامج الحزب إلى وجود مدرستين فنيتين أو ثلاث على الأقل فى كل محافظة، تكون مركز متطور للتعليم الفنى وتحتوى على كل الآلات والمعدات اللازمة للعملية التعليمية، وتستطيع باقى المدارس الفنية فى المحافظة من الاستفادة منها واستخدامها..
  • سوف يتأكد نوابنا كل عام من إدراج حكومتنا الحكومة للأموال اللازمة لهذا فى الموازنة العامة ونتابع ويتابعون ويراقبون التنفيذ يوما بيوم..
3- جودة التعليم والعبء الدراسى على التلاميذ..

تشتكى معظم الأسر من المناهج التعليمية وثقل العبء الدراسى على أطفالها.
  • ·يطرح الحزب برنامجاً خاصاً لرفع مستوى تعليم اللغة العربية والتربية الدينية على الأخص،
  • · وبرنامج لتطوير مناهج العلوم الإنسانية والاجتماعية.
  • · هذا بالإضافة إلى تعريب أفضل لمناهج الدول الأوربية المتقدمة فى العلوم والرياضيات وتكنولوجيا المعلومات.
  • لقد تعهد الحزب فى برنامجه بخطة للنهوض بمستوى الإدارة والالتزام والانضباط والصيانة والنظافة العامة داخل مدارسنا، والتى تعتبر عنصراً مكملاً للعملية التعليمية والتربوية لأطفالنا. وتعهد ويتعهد الحزب أيضاً بضمان جودة التعليم من خلال هيئة ضمان جودة التعليم.
  • لذلك سوف نعمل على التأكد من صدور القانون الخاص بهيئة الاعتماد وضمان الجودة فى التعليم،.. الهيئة التى خرجت بمبادرة من أمانة السياسات بالحزب.. والذى تقدمت به حكومة الحزب مشروع القانون الخاص بها للبرلمان فى دورته السابقة، فى أسرع وقت ممكن، فإذا استطعنا أن نضمن رفع مستوى الخدمة التعليمية، سوف نعيد تأكيد الثقة فى المؤسسة التعليمية كلها..
  • بالإضافة لذلك، يعد الحزب فى برنامجه بتشجيع الجهات الخاصة على إعداد برنامج تأهيلى لشباب الخريجين لمدة ستة أشهر. برنامج يختص بتأهيل الخريجين للحياة العملية ومتطلبات سوق العمل..
4- الدروس الخصوصية .. مشكلة فى كل بيت

نعرف جيداً أن الدروس الخصوصية عبء تعانى منه الأسر المصرية؛ سواء الأهل أو التلاميذ..
لقد وضع الحزب عدة حلول من خلال سياساته المختلفة كلها تصب فى هذه المشكلة، لكن لابد أن نعترف أن حل المشكلة يبدأ من مسئولية كل نائب فينا..

يجب أن يعمل نواب الحزب مع المجالس المحلية فى دوائرهم من أجل حصر المشكلة وحلها كأسرة واحدة داخل القرية أو الحى..

5- المعلم.. من أهم عناصر العملية التعليمية

يقدم الحزب برنامجا تدريبيا متكاملا لـ400 ألف مدرس، تصل تكلفته إلى 400 مليون جنيه..
ويعد برفع الأجور الأساسية لكل العاملين بالجهاز التعليمى تقديراً لمساهماتهم المهمة فى تعليم أولادنا ورعايتهم.. كل هذه الحلول سوف تساهم فى حل مشكلة الدروس الخصوصية التى تعانى منها غالبية الأسر المصرية.

6- كادر خاص لأكثر من 400 ألف معلم

يعد برنامج الحزب بوضع كادر خاص لأكثر من 400 ألف معلم حسب أولويات التعليم.. كادر خاص يزيد من دخل المدرس حتى يشعر بالرضا والطمأنينة وبالتالى يؤدى عمله بكفاءة زائدة.. كل هذه الحلول سوف تساهم فى حل مشكلة الدروس الخصوصية التى تعانى منها غالبية الأسر المصرية.

7- وماذا عن شبح الثانوية العامة؟؟
الثانوية العامة .. والطريق نحو الجامعة
كلنا نضع لامتحان الثانوية العامة أهمية كبيرة .. فكل واحد منا يريد أن يرى ابنه أو بنته فى التعليم العالى..

الحل الذى يطرحه الحزب يأتى فى ثلاث توجهات :
1. الوعد بزيادة عدد الأماكن فى الجامعات.. إدراج جامعة جديدة على الأقل فى كل محافظة فى خطة الدولة.. وتحويل الفروع إلى جامعة..
2. بالإضافة لذلك.. رهبة الامتحان نفسها.. والخوف الدائم والشك فى أن ابنك أو بنتك تظلم ولم يحصل على الدرجة التى يستحقها.. والحزب يعد هنا بنظام جديد للامتحانات.. نظام يسمح بالتصحيح باستخدام التكنولوجيا ويقيس فعلا أداء الطالب بما لا يطرح مجالاً للشك فى النتيجة..
إحنا عايزين أولادنا كلهم يتعلموا ويدخلوا الجامعة بدون أن نحمل كل يوم همهم..
3. الحزب لديه خطة لتنفيذ نظام جديد لإقراض الطلبة.. قروض ميسرة طويلة الأجل وبدون فوائد.. يستطيع بها الطالب أن يتحمل تكاليف الدخول فى أى جامعة خاصة الجامعات الخاصة إن كان ذلك اختياره.. وبدون أن يحمل أهله عبء المصاريف والكتب، ونهدف أن تكون هذه القروض على النحو الذى يتيح لكل شاب - بغض النظر عن قدرته الاقتصادية - الدخول إلى الجامعة التى يختارها، ومن أجل ذلك يجب أن تتاح بأقساط ميسرة، على مدى عشرين عاما بدون فائدة وأن ترتبط بالتحاق الخريج بوظيفة يسمح له عائدها بسداد هذه القروض.

=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=