التعليم فى مصر - المشاركة المجتمعية والتعليم المجتمعي
 
الصفحة الرئيسية
السيرة الذاتية
الخطة الاستراتيجية للتعليم فى مصر
برنامج الحزب الوطنى لتطوير التعليم
الإصلاح المتمركز على المدرسة
هيكل التعليم الثانوى فى مصر
الحوكمة الرشيدة
كيف تكسب محبة الاخرين
التقويم التربوى الشامل
أساليب تقويم الطالب
الإشراف التربوي بين الأمس اليوم
مشكلات تطبيق نظام التقويم الشامل
نص قانون كادر المعلمين الجديد
قاموس مصطلحات الكمبيوتر
تطوير التعليم فى مصر
المعلم و الأنشطة التربوية
طرق التدريس العـامة
الجودة الشاملة فى التعليم
المشاركة المجتمعية والتعليم المجتمعي
دليل المعلم في شئون العاملين
التعلم النشط
اختصاصات ومسئوليات الوظائف الإشرافية
الموهوبين
اللامركزية
مهارات التدريس الناجح
أحدث مصادر التعلم التكنولوجية
التــدريب النــاجـــح
مواصفات الإختبار الجيد
مشاكل التأخر الدراسي
الأختصارات التربوية
صور

 المشاركة المجتمعية والتعليم المجتمعي

مفهوم التعليم المجتمعي :

التعليم المجتمعي هو الأنشطة التعليمية التي تستهدف تحسن جودة التعليم و التي تنفذ من خلال شراكه فعالة وإيجابية من المجتمع ومؤسساته لتضمن استمرارية هذه الأنشطة ، وتضافر الجهود الأهلية مع الحكومية لتقديم تدخلات ومساهمات عينية وغير عينية لإحداث تحسين في جودة العملية التعليمية .

أهداف التعليم المجتمعي
يهدف التعليم المجتمعي إلى :
-     تعبئة المجتمع في أنشطة التعليم واستثمار قدراته في دفع العمليات التعليمية و زيادة فاعلية الأداء التعليمي .
-     تنمية المهارات المحلية للنهوض بخدمة المدارس .
-     مد الخدمة التعليمية للمناطق الأكثر احتياجاً وخاصة القري والنجوع.
-     مقاومة بعض العادات والتقاليد التي تحد من تمكين الأطفال من التعليم .
-     الترغيب في التعليم من خلال إعداد برنامج يتناسب وقدرات الدارسات وظروفهم وتمكينهم للاستفادة من المهارات الحياتية والتعليمية .
-     إعطاء الفرصة الثانية لمن تسرب من التعليم الأساسي للعودة إلي التعليم .
-     مواجهة الأمية والقضاء على مشكلة التسرب .

خصائص التعليم المجتمعي

‎      يعتمد علي مشاركة المجتمع الفعالة في التخطيط والتنفيذ والمتابعة
‎      نابع من المجتمع و يلبي الاحتياج الفعلي للتعليم في القرية
‎      وجود علاقة قوية بين ممثلي المجتمع والجهات الرسمية المسئولة
‎      المتابعة المستمرة من أولياء الأمور لمستوي التعليم وجودته
‎      يمكن أن يتم بإمكانيات بسيطة ومتاحة
‎      المرونة والتحرر من الإجراءات والتعقيدات الروتينية
‎      يتميز بربط ما يتعلمه الفتيات بحياتهم وواقعهم
‎      مقاومة بعض العادات والتقاليد التي تحد من تمكين الأطفال من التعليم
‎     أخري .......

* مما سبق نستنتج أهمية المشاركة المجتمعية في عملية تحسين جودة التعليم . حيث أثبتت التجارب والنماذج والمشروعات التي نفذت في هذا المجال أن المشاركة المجتمعية عنصر هام جدا لإصلاح مسيرة التعليم في المجتمعات وهذا ليس كلاما نظريا بل من واقع الخبرة العملية في العديد من المشروعات والنماذج من التعليم المجتمعي .
لذلك أدعو كل مدير مدرسة / معلم / إدارة تعليمية أن تقوم بتفعيل دور ومشاركة المجتمع في تحسين جودة العملية التعليمية من خلال إعطاء أدوار وفرص حقيقية لأعضاء المجتمع ومجالس الآباء والمعلمين أو مجالس الأمناء أو قيادات المجتمع في المساهمة والمشاركة الفعلية في التعليم .
*آ كما المشاركة المجتمعية هو أحد المعايير الهامة القومية للتعليم حيث أن مشاركة المجتمع الفعلية مع المدرسة تجعل المدرسة مركز إشعاعا للعلم والحضارة داخل المجتمع وبقدر انفتاح المدرسة علي المجتمع يكون مستوي المدرسة حيث يساعد انفتاح المدرسة علي المجتمع علي حل العديد من المشاكل والصعوبات التي تواجه المدرسة ويساعد ذلك علي تعبير أعضاء المجتمع عن رأيهم في مستوي التعليم في المدرسة ويعملان معا علي تحسينه .

 

 

 المجتمعية  المشاركة مفهوم

هي عمليةتعكس رغبة المجتمع واستعداده للاندماج و المساهمة الفعالة في جهود تحسين التعليم وتطويره

أسس دعم المشاركة المجتمعية

نموالوعي لدى أفراد المجتمع بقيمة التعليم

 

النظر للتعليم على أنه قضية أمن قومي يجب التعامل معه باعتباره مسئولية مجتمعية يجب على المجتمع كله المشاركة فيه وتطويره

 

إطلاق القدرات الإنسانية وطاقات التلاميذ وتنمية قيم الانتماء والمواطنة من خلال تحقيق تفاعل أصيل ومستمر بين أطراف المثلث : المدرسة - الأسرة - المجتمع المحلي .

 المدرسة الفعالة هي الي تتمكن من بناء مشاركة مجتمعية فعالة  تحقـق الأهداف التالية  

توجيهات أفضل للتلاميذ نحو المدرسة والعملية التعليمية 

 

تحقيق أداء دراسي أفضل يحقق تحصيل أعلى الدرجات في مختلف المقررات 

 

معدل تسرب التلاميذ  انخفاض

 

تزايد دعم أولياء الأمور للمدرسة وبصورة كبيرة ارتفاع الحالة

 

 

المشاركة المجتمعية

يُشير هذا المجال إلى تيسير إداري كفء، يستند علي  مشاركة مجتمعية فعالة، فى إطار قوانين ولوائح معلنة وواضحة، وُيرسخ نظام فعال للتواصل والاستثمار الأمثل لموارد المجتمع المحلى من أجل تعظيم فرص تعلم التلاميذ.

 معيار 1: توفير بيئة تنظيمية وتشريعية ميسرة للتواصل الإنسانى

 المؤشرات

1-   تدعم الإدارة المدرسية التفاعلات الاجتماعية الإيجابية بين الأفراد وتوجهها لصالح العمل.

2-   توجد لائحة داخلية مفعلة بالمدرسة تنظم العلاقات بين العاملين والمعنيين.

3-   يشترك مجلس الأمناء في صنع واتخاذ القرار.

 

 

معيار 2: الشراكة المتبادلة بين المدرسة و المجتمع المحلي

المؤشرات

1-   تضع المدرسة خطة للمشاركة المجتمعية تستجيب لإحتياجات المجتمع المحلي.

2-   تستخدم المباني والموارد المدرسية في تقديم خدمات وأنشطة إجتماعية.

3-   تشجع مشاركة أفراد المدرسة في العمل التطوعي في المجتمع المحلي.

4-   تستخدم الموارد المتاحة في المجتمع المحلي لصالح العملية التعليمية.

معيار 3: وجود نظام إعلام تربوي يربط المدرسة بالمجتمع

المؤشرات

1-   تستخدم المدرسة برامج ترويجية متنوعة لإعلام المجتمع بما يجرى بالمدرسة

2-   تيسر سبل اتصال أولياء الأمور وأفراد المجتمع بالمدرسة.


=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=